تشييع جثمان

تشييع جثمان "دلوعة السينما" النجمة شادية

 الوقت الاخباري

شيعت بعد صلاة ظهر الأربعاء، جنازة النجمة الراحلة شادية من مسجد السيدة نفيسة في العاصمة المصرية القاهرة، بحضور مجموعة كبيرة من الفنانين والمئات من محبيها.

ورحلت النجمة الكبيرة شادية (86 عاما) عن عالمنا، مساء الثلاثاء، بعد صراع مع المرض.

ولدت شادية، واسمها الحقيقي فاطمة أحمد كمال شاكر، لأب يهوى العزف على العود، ويحب الغناء، مما شجعها على الاشتغال بالفن.

وأطلت على الجمهور لأول مرة في دور ثانوي في فيلم (أزهار وأشواك) عام 1947، قبل أن تشارك في نفس العام في فيلم (العقل في إجازة) أمام المطرب محمد فوزي، من إخراج حلمي رفلة.

وقدمت شادية أفلاما متنوعة في بداية اشتغالها بالفن، حملت الطابع الكوميدي، واشتهرت بدور الفتاة المدللة حتى أطلق عليها لقب (دلوعة السينما)، إلا أنها تخلت عن الغناء في عدد من أفلامها لتثبت أنها ممثلة متمكنة، وليست مجرد فنانة خفيفة الظل أو نجمة غنائية.

وعلى مدى مشوارها، قدمت شادية أكثر من 100 فيلم للسينما، من أبرزها (شيء من الخوف)، و(نحن لا نزرع الشوك)، و(ميرامار)، و(المرأة المجهولة)، و(لحن الوفاء)، و(معبودة الجماهير)، و(الزوجة رقم 13).